اعلاميون بلا حدود - راصد

احدى مؤسسات المجتمع المدنى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حبس الصحفيين والأجور والخدمات ومظاهرات السلم اهم القضايا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alwahaty
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 23/05/2007

مُساهمةموضوع: حبس الصحفيين والأجور والخدمات ومظاهرات السلم اهم القضايا   الأحد نوفمبر 11, 2007 7:06 am

[color=blue]حبس الصحفيين والأجور والخدمات ومظاهرات السلم اهم القضايا
[color:194e=violet:194e] تقرير عن الانتخابات لنقابة الصحفيين رقم (2)
6/11/2007

رصدت أعمال المراقبة لمحرري حقوق الإنسان بنقابة الصحفيين عدة نقاط تتعلق بالمناخ العام للانتخابات قبل فتح باب الترشيح بالإضافة إلى الرصد الصحفي لبعض الصحف القومية والحزبية والمستقلة خلال مرحلة ماقبل فتح باب الترشيح في الفترة من 20 أكتوبر إلى 27 أكتوبر 2007
.

أولا : المناخ العام
• وجود حالة من التوتر في العلاقة بين الحكومة والجماعة الصحفية عقب صدور أحكام بالحبس ضد خمس رؤساء تحرير و12 زميل بالحبس ووجود 500 قضية بالمحاكم تنتظر أحكام مشابهة نتيجة تعدد المواد السالبة للحريات في قضايا النشر في البنية التشريعية المصرية .
• سيطرت قضايا حبس الصحفيين والأجور والخدمات النقابية ومظاهرات سلم النقابة وإلغاء الحبس في قضايا النشر وعدم تحويل الصحفي إلى المحاكمة إلا من خلال النيابة وبعد إخطار النقابة على المناخ السائد بين أعضاء الجماعة الصحفية بالإضافة إلى العقبات الموجودة أمام إصدار وتملك الصحف واستعادة دور الجمعية العمومية ومحاولات فتح صفحة جديدة تقوم على الاحترام بين الدولة والصحافة و عدالة توزيع الوحدات السكنية وإقامة مدن سكنية للصحفيين ووجود مركز خدمي متكامل للصحفيين داخل النقابة .
• ظهرت سخونة الأجواء الانتخابية بين المرشحين مكرم محمد احمد ورجائي الميرغني على عناوين الصحف ومعالجتها واستعراض عدد من الأفكار التي طرحوها أثناء إعلانهما رغبتها في الترشح .
• وجود اهتمام لدى الجماعة الصحفية في إحداث تغييرات كبيرة داخل مجلس النقابة وهو ما يشير إلى وجود اتجاة قوي لدى قطاع كبير من الصحفيين إلى المشاركة في العمل النقابي وخدمة باقي زملائهم في ظل الانتقادات التي وجهت للمجلس الحالي بعدم تحقيق طموحات الصحفيين خلال فترة عمل المجلس .
• كما رصدت أعمال المراقبة قيام عدد من أعضاء المجلس بالإعلان المبكر عن رغبتهم في خوض الانتخابات وقيامهم بالترويج لأنفسهم بعقد لقاءات منتظمة خارج مبنى النقابة مع عدد من أعضاء الجمعية العمومية والاتفاق مع التيارات السياسية مما يخرج عن الحيدة المطلوبة في عملهم النقابي بالفترة السابقة لإجراء الانتخابات بالإضافة إلى جلب بعضهم لخدمات وتوزيعها على الصحفيين بصورة علنية وغير علنية مما يؤثر على إرادة بعض الناخبين .
• تشكلت تحالفات مبكرة بين مختلف التيارات السياسية المشاركة عبر اختيارها مرشحين ينتمون لها في الانتخابات وتناقلت الجماعة الصحفية أسماء لمرشحي الحكومة و اليسار و الإخوان المسلمين و المستقلين مما انعكس على ظهور عدد من المقالات الصحفية التي تحذر من تقسيم النقابة وإدخال الصراعات السياسية والحزبية داخلها كما ظهرت منشورات ضد عدد من المرشحين وأعضاء مجلس النقابة الحاليين الراغبين في الترشيح .
ثانيا :نتائج رصد إجراءات الإعداد للانتخابات
• قامت نقابة الصحفيين باتخاذ كافة الإجراءات للإعداد لانتخابات النقابة على منصب النقيب و12 عضوا للمجلس و إخطار اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات النقابات المهنية بمحكمة جنوب القاهرة وتسليم كشوف الجمعية العمومية للجنة ومراجعتها قبل تحديد موعد الانتخابات بشهرين وهو ما يتفق وقانون النقابات المهنية الموحد ، ولم ترصد لجنة المراقبة أية مخالفة إجرائية من النقابة في الإعداد للانتخابات.
• حددت اللجنة القضائية إجراءات الانتخابات في خطاب للنقابة بتاريخ 16/9/2007 وقبل البدء فيها بفترة كافية واتخذت النقابة إجراءات الإعلان عنها بالمؤسسات الصحفية ومبنى النقابة وتضمنت الإجراءات شروط الترشيح وحددت يوم 27 أكتوبر 2007 لبداية فتح باب الترشيح ولمدة 5 أيام ، كما حددت يوم 17 نوفمبر 2007 موعدا لإجراء الانتخابات على أن يتم ترتيب اللجان والاقتراع بالحروف الأبجدية وليس بنظام المؤسسات في 20 لجنة بمقر النقابة الرئيسي بالقاهرة ولجنة واحدة بمقر ها الفرعي بالإسكندرية وهو ما يتفق مع رغبة الجماعة الصحفية وتنفيذ الحكم القضائي في القضية التي تقدم بها عدد من الصحفيين إلى القضاء الادارى .
• جاءت كافة الإجراءات التي أعدتها اللجنة القضائية متفقة مع نص المادة 2 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية في اتخاذ التدابير لاعمال هذه الحقوق ,وكذلك البروتوكول الأول للمعاهدة الدولية لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية ، وإعلان الاتحاد البرلماني الدولي بشأن ضمانات الانتخابات ، ونص المادة 13 من الميثاق الافريقى للمشاركة الجماهيرية , واتفاقية كوبنهاجن بشأن احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية واتخاذ الدول للتدابير اللازمة لسيادة القانون ، ونص المادة 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بشأن حق التمتع بجميع الحقوق والحريات .
• رصدت أعمال المراقبة أن الإجراءات التي اتبعتها اللجنة القضائية تحمى إلى حد ما العملية الانتخابية من الفساد وإساءة استعمال السلطة وارتكاب أفعال مخالفة للقانون ، كما يتمتع الهيكل الادارى للجنة القضائية بخبرة ملائمة في تنظيم الانتخابات بحرية ونزاهة كما يتمتع الجهاز الادارى للنقابة بخبرة في الإعداد للانتخابات .
• أعلنت اللجنة القضائية عن اتجاهها إلى تخصيص اللجان وفق العدد المتساوي للأصوات بما لا يزيد عن 250 صوتا في كل لجنة وهو ما يقل عن النصاب الذي حدده قانون النقابات المهنية بحوالى 500 صوت بكل لجنة ، بينما لم تحدد اللجنة أية قواعد تتعلق بتطبيق عقوبات في حالة تعرض المرشحين أو الناخبين للضغط والعنف والرشوة الانتخابية وأكتفت بالعقوبات المقررة في القانون المصري وفقا لقانون العقوبات الجنائية .
ثالثا :رصد الصحف قامت لجنة المراقبة برصد لما نشرته الصحف المصرية : " قومية – حزبية – خاصة " عن انتخابات النقابة وذلك من خلال تحليل عينة منتظمة ، وقد أسفر التحليل عن الاتى :
• أعطت الصحف والمجلات المصرية اهتماما ملحوظا لانتخابات نقابة الصحفيين باعتبارها الحدث الأهم للجماعة الصحفية وأفردت مساحات واضحة عنها في صفحتها الأولى وبعض الصفحات الداخلية ونشرت صور المرشحين لإبراز أهمية الانتخابات .
• جاءت صحف : " الوفد ، روز اليوسف ،المصري اليوم " في المرتبة الأولى من حيث نسبة الاهتمام بنشر موضوعات صحفية عن الترشيح لانتخابات نقابة الصحفيين حيث نشرت "الوفد " 4 موضوعات منها الموضوع الرئيسى للصحيفة " مانشيت " ، فى حين ركزت صحيفة " المصري اليوم " على التغطية الإخبارية ونشرت 3 موضوعات بينما تنوع اهتمام صحيفة " روز اليوسف " بين التغطية الإخبارية والتحقيق ونشرت 3 موضوعات .
• جاءت صحف : "أخبار اليوم والجمهورية والأهرام والأسبوع والدستور ووطني " في المرتبة الثانية وتساوت في درجة الاهتمام حيث نشرت كل منها موضوعين اثنين عن الانتخابات ، وجاءت "الأخبار و أخر ساعة والميدان " في المرتبة الثالثة ونشرت كلا منها موضوع واحد.
• استخدمت عددا من فنون العمل الصحفي في تغطيته الانتخابات تنوعت ما بين : "الخبر والتحليل والتحقيق والحوار " وجاء اهتمام "المصري اليوم " بالمتابعة الإخبارية للانتخابات في المقدمة حيث نشرت 3 أخبار ، و تلتها في المرتبة الثانية صحيفتا "روز اليوسف والجمهورية " ونشرت كل منهما خبرين ، ثم " الأهرام والميدان " ونشرت كل منهما خبر واحد.
• جاءت " الأسبوع " في المرتبة الأولى من حيث الاهتمام بنشر تحليلات إخبارية عن أجواء ومناخ الانتخابات حيث نشرت تحليلين و جاءت جريدة "وطني " في المرتبة الأولى من حيث الاهتمام بنشر مواد الراى حيث نشرت مقالين تلتها صحف "الأهرام وأخبار اليوم والأخبار " ونشرت كل منهما مقال واحد .
• جاءت "الوفد و أخر ساعة " في المرتبة الأولى من حيث الاهتمام بالحوار الصحفي حيث نشرت الوفد حوارا مع رفعت السعيد تضمن رؤيته لانتخابات النقابة ونشرت اخرساعه حوارا مع مكرم محمد احمد .
• تساوت "أخبار اليوم ، روز اليوسف ، الوفد " في درجة الاهتمام بالتحقيق الصحفي وجاءت "أخبار اليوم " في المرتبة الأولى حيث نشرت صفحة كاملة و11 صورة منها صورة للمرشح مكرم محمد أحمد وذكرت في برواز مستقل بجوار صورته تاريخة الصحفي , ونشرت "روز اليوسف" صفحة كاملة عن أراء الصحفيين من مختلف التوجهات حول أجندة عمل المجلس القادم أما "الوفد فنشرت " نصف صفحة عن المرشحان مكرم والميرغني في شكل مناظرة بينهما تحت عنوان الصراع يشتد بين المتنافسين في انتخابات نقابة الصحفيين .
• أهتمت "المصري اليوم " أكثر من باقي الصحف بنشر أخبار عن احتمالات ترشح إبراهيم نافع لمقعد النقيب ثم تراجعه .
• جاءت "المصري اليوم والوفد والأسبوع " في المرتبة الأولى من حيث الاهتمام بنشر صور المرشحين للانتخابات .
• انحاز مقال الزميلة سعاد أبو النصر بجريدة "أخبار اليوم " للمرشح مكرم محمد احمد تحت عنوان "مكرم محمد احمد هو الحل " حيث حمل المقال دعوة صريحة لانتخابه لمنصب النقيب وعددت كثير من صفاته التي تؤهله لإدارة العمل النقابي والمهني كما انحاز مقال للزميل احمد رجب لنفس المرشح ، بينما نشرت 4 مقالات محايدة في نفس الفترة للزملاء الصحفيين عباس الطرابيلى بصحيفة الوفد تحت عنوان نقابة تحمى الصحافة لما يخطط لها وسامح فوزي بجريدة وطني عن الانتخابات والمعارك التي خاضتها الصحافة في العشر سنوات الماضية , وخالد جبر عن نقيب الصحفيين ولواء الصحافة ومواقف النقباء السابقين وقضية حبس الصحفيين وحازم منير بصحيفة روز اليوسف عن رؤيته لتقسيم النقابة بين التيارات وإطلاق الشعارات وخصص الزميل فاروق جويدة مساحة مقاله بجريدة الأهرام لشرح أسباب عدم خوضه لانتخابات و أوضاع النقابة وقضاياها .
• كما اهتمت بعض الصحف ومنها المصري اليوم والوفد على وصف الأجواء المحتملة للترشيح واهم القضايا المطروحة من كل مرشح , واهتمت المصري اليوم بنشر عدم ترشيح جمال فهمي لمنصب النقيب والذي نشرته صحيفة الدستور في عنوان رئيسي لها بالصفحة الأولى عن توقعاتها للترشيح لمنصب النقيب .
• اهتمت الوفد و الدستور بنشر الموضوع الرئيسى " مانشيت " لكل منها عن الانتخابات تليهما جريدة "المصري اليوم " التي حرصت علي نشر تغطية إخبارية يومية في صفحتها الأولي والصفحات الداخلية و تساوي اهتمام صحف "أخبار اليوم روز اليوسف والوفد " في نشر رؤية كبار الصحفيين و رؤساء التحرير في القضايا النقابية والمهنية و المتعلقة بدور النقابة و الانتخابات .
• جاءت معالجات الصحف واضحة في أهدافها و معبرة عن رؤيتها للانتخابات و متناسقة في التغطية المتواصلة لهذه الرؤية ، فقد اهتمت "الأسبوع " في تحليلاتها للانتخابات بضرورة البعد عن استخدام الشعارات و الاتهامات و الادعاءات و التركيز على الدفاع عن حرية الصحافة وعدم قصر طموح الانتخابات في الحصول علي مقاعد النقابة .
• اهتمت "روز اليوسف " بنشر استعدادات المرشحين لخوض الانتخابات وتكتل الناصريون و الإخوان مع المرشح رجائي الميرغني للمنافسة على منصب النقيب , و رفضها لتقسيم العمل النقابي بين التيارات السياسية و إطلاق الشعارات عن الحرية و الحقوق القانونية و ضرورة سيطرة الاولويات الموضوعية للعمل المهني الصحفي و رعاية الصحفيين علي عمل المجلس القادم .
• عبرت " أخبار اليوم " عن تأييدها للمرشح مكرم محمد احمد وذلك بنشر صفحة كاملة حول رؤية رؤساء التحرير و كبار الصحفيين عنه دوره و صفاته و إمكانياته النقابية , بينما لم تحدد "الأهرام و الجمهورية " موقفهما بوضوح خلال فترة الرصد .
• اهتمت "الوفد " بالتوازن في النشر عن المرشحين مكرم محمد احمد ورجائي الميرغني لمقعد النقيب في صورة مناظرة بين المرشحين وقسمت المساحة التحريرية بينهما مناصفة و نشرت صورة المرشحين معاً مكرم و الميرغني , و تساوي معها "المصري اليوم " في التغطية الإخبارية لأخبار المرشحين علي مقعد النقيب بوصفه أهم منصب في النقابة بينما اهتمت بصورة اقل بباقي المرشحين علي مقعد العضوية بينما جاء حوار "الوفد" مع رفعت السعيد ساخناً حيث ذكر في الحوار أن نقابة الصحفيين تحولت إلي كيان يعمل لإعادة انتخابه و المجلس الحالي أساء إلي المهنة .
• اهتمت صحف "الأهرام و الجمهورية و الوفد و المصري اليوم و روز اليوسف "بنشر شروط الترشيح و مواعيد فتح باب الترشيح و القواعد التي حددتها اللجنة القضائية و ذلك قبل فتح باب الترشيح بيومين فقط .
رابعا : دور لجنه المراقبة :
• تقوم لجنة المراقبة الذاتية لمحرري حقوق الإنسان بنقابة الصحفيين بعملها بصورة تطوعية انطلاقا من عضوية أعضاءها بالجمعية العمومية لنقابة الصحفيين ولا تقوم اللجنة بالتعاون أو التنسيق مع المجلس القومي لحقوق الإنسان أو المنظمات المصرية أو المنظمات الدولية المعنية بمراقبة الانتخابات ولا تتلقي أي دعم مادي من أية منظمات أو جهات حكومية أو غير حكومية .
• لم تتدخل نقابة الصحفيين في تشكيل لجنة المراقبة أو اختيار أعضائها وتعمل اللجنة بصورة مستقلة ومحايدة في كافة أنشطتها بعيدا عن أعضاء مجلس النقابة سواء الذين رشحوا أنفسهم أو لم يترشحوا لهذة الدورة النقابية وتؤدى اللجنة نشاطها وفق المعايير الدولية للأمم المتحدة والقانون المصري وقانون نقابة الصحفيين ولم تتعرض لأية ضغوط سواء من النقابة أو المرشحين أو المؤسسات الصحفية ، وحرصت لجنه المراقبة على التعريف بدورها لكافه المرشحين وعقدت لقاءات مع بعضهم بالغرفة المخصصة لاجتماعات مجلس النقابة كما استقبلت عددا من أعضاء الجمعية العمومية والمرشحين والصحفيين المكلفين بتغطية أنشطة النقابة لتوضيح دور اللجنة وأهدافها ونطاق عملها ويحرص أعضاء اللجنة على عدم الإدلاء بأي تصريحات صحفية خارج إطار التقارير التي تصدرها اللجنة و ترصد فيها سير العملية الانتخابية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rased.lightbb.com
 
حبس الصحفيين والأجور والخدمات ومظاهرات السلم اهم القضايا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اعلاميون بلا حدود - راصد :: صنفك الأول :: منتدى الصحافة والاعلام :: نقابات واتحادات صحفية :: انتخابات نقابة الصحفيين-
انتقل الى: