اعلاميون بلا حدود - راصد

احدى مؤسسات المجتمع المدنى
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 على الطريقة اللبنانية نقابة الصحفيين المصرية على صفيح ساخن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alwahaty
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 52
تاريخ التسجيل : 23/05/2007

مُساهمةموضوع: على الطريقة اللبنانية نقابة الصحفيين المصرية على صفيح ساخن   الثلاثاء نوفمبر 13, 2007 1:14 pm







على الطريقة اللبنانية ... نقابة الصحفيين المصرية على صفيح ساخن

اتهامات متبادلة بين المعارضة والموالاه .... و اسرائيل تدخل على الخط ...

هل تعود النقابة لبيت الطاعة الحكومى ام تستطيع المعارضة انتزاعها من فم الاسد ؟!!

5 مرشحين يتنافسون على مقعد النقيب و80 على مجلس النقابة

مكرم محمد أحمد مرشح الحكومة ورجائى الميرغني لتيار الاستقلال

حملة توقيعات ضد مكرم بسبب وصفه عبدالقدوس بـ " عبيط القرية "

ومكرم يقيم دعوي ضد « العربي» بسبب اتهامه بأنه يمثل اسرائيل



اعداد : عبد السلام الواحاتى

تجرى فى 17 نوفمبر الحالى انتخابات نقابة الصحفيين المصرية,و يتنافس على مقعد النقيب5 مرشحين و على مقاعد مجلس النقابة 80 مرشحا


برغم السخونة التى تشهدها تلك الانتخابات ومحاولات المرشحين لعقد التحالفات والتربيطات الانتخابية واجراء اللقاءات الانتخابية مع أعضاء الجمعية العمومية،وانزلاق البعض فى حروب كلاميه أبرزها فى معركة النقيب،إلا أن هذه السخونة لم تتجاوز صفحات الجرائد ومواقع الانترنت وبعض الطعون.

وازدادت هذه السخونة وسيطرة على أجواء المعركة الانتخابية ووصلت لحد التراشق بالألفاظ بين أنصار المرشح لمنصب نقيب الصحفيين مكرم محمد احمد والزملاء بجريدة أفاق عربية ذات التوجه الإسلامي و أدت إلى قيامهم بوقفة احتجاجية على سلم النقابة .
فى الوقت الذى تسود فيه حالة من التوتر في العلاقة بين الحكومة والجماعة الصحفية عقب صدور أحكام بالحبس ضد خمس رؤساء تحرير و12 صحفى بالحبس ووجود 500 قضية بالمحاكم تنتظر أحكام مشابهة نتيجة تعدد المواد السالبة للحريات في قضايا النشر



لذلك سيطرت قضايا حبس الصحفيين والأجور والخدمات النقابية ومظاهرات سلم النقابة على المناخ السائد بين أعضاء الجماعة الصحفية بالإضافة إلى العقبات الموجودة أمام إصدار وتملك الصحف واستعادة دور الجمعية العمومية ومحاولات فتح صفحة جديدة تقوم على الاحترام بين الدولة والصحافة

فى هذا الجو المشحون يسرف المرشحون فى الوعود و الأمال.. والطموحات.. التى لاتظهر الا مع كل انتخابات لنقابة الصحفيين، و تشابه المطالب والبرامج مع كل مرشح لمجلس النقابة في كل دورة ، ولكن هذا العام تتصدر قائمة برامج جميع المرشحين قضية حبس الصحفيين وقانون تداول المعلومات،

مع تزايد الاهتمام لدى الجماعة الصحفية في إحداث تغييرات كبيرة داخل مجلس النقابة وهو ما يشير إلى وجود اتجاة قوي لدى قطاع كبير من الصحفيين إلى المشاركة في العمل النقابي وخدمة باقي زملائهم في ظل الانتقادات التي وجهت للمجلس الحالي بعدم تحقيق طموحات الصحفيين خلال فترة عمل المجلس .

فقد تشكلت تحالفات مبكرة بين مختلف التيارات السياسية المشاركة عبر اختيارها مرشحين ينتمون لها في الانتخابات وتناقلت الجماعة الصحفية أسماء لمرشحي الحكومة و اليسار و الإخوان المسلمين و المستقلين مما دعا البعض لان يحذر من تقسيم النقابة وإدخال الصراعات السياسية والحزبية داخلها كما ظهرت منشورات ضد عدد من المرشحين وأعضاء مجلس النقابة الحاليين الذين اعادوا ترشيح انفسهم .

فلم تعد المنافسة الآن بين تيارين ( الإخوان والناصريين من ناحية والحكومة من ناحية أخرى ) وإنما الصراع الآن محموم بين تيارين على الطريقة اللبنانية ( تيار استقلال النقابة و تيار الموالاة للحكومة ) وكما أظهرت احداث الشهور الماضية التي فرضت على الناصريين والليبراليين والإخوان واليساريين وصحفيين أخريين أن يقفوا صفا واحدا في مواجهة تيار الموالاة الذى يسعى لتسليمها للنظام بعد ان تم انتزاعها من فم الاسد منذ 2003 م من اجل كرامة الصحفي وحريته واستقلال النقابة مهنيا بعيدا عن التوجهات السياسية والايديولوجية.

تجرى انتخابات نقابة الصحفيين لانتخاب مجلس ونقيب جديد في هذه الدورة على خلفية استقطاب سياسي ونقابي عالي للغاية ، يعود الى :

تزايد الجدل بين المؤيدين والمعارضين حول أولوية الدور السياسي والنقابي للنقابة ، وانتقاد البعض من المحسوبين على أوساط حكومية لتوجهات المجلس الحالي بل وإشارة البعض إلى اختطاف المجلس الحالي للنقابة .

زيادة الهجمة على الصحف الحزبية والخاصة ، و تنامى المناخ المعادي لحرية الصحافة من جانب عدد من المسئولين حتى وصل الأمر إلى استخدام المؤسسة الدينية في مباركة هذا الهجوم ، خاصة في أعقاب نشر عدد من الصحف الخاصة لأخبار وتحليلات تتناول صحة الرئيس مبارك في نهاية شهر أغسطس الماضي . إصدار المجلس الأعلى للصحافة عدد من التقارير تتعلق بمخالفة ميثاق الشرف الصحفي خاصة لصحف خاصة.

وكالعادة تلعب اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات الدور الأبرز فيها،حيث تبدأ إشرافها على العملية الانتخابية بداية من إعداد كشوف الجمعية العمومية وكشوف المرشحين وتلقى الطلبات والطعون والاعتراضات وغيرها من الاختصاصات المنصوص عليها بقانون النقابات المهنية رقم 100 لسنة 1993 والمسمى ضمانات ديموقراطية التنظيمات المهنية والمعدل بالقانون رقم 5 لسنة 1995 ،أصبح القضاء المصري مختصاً بالإشراف على انتخابات النقابات المهنية

يزداد الصراع بين ابرز المرشحين على موقع النقيب مكرم محمد أحمد الرئيس السابق لمجلس إدارة دار الهلال ( مرشح الحكومة ) وبين رجائي الميرغني مدير تحرير وكالة انباء الشرق الاوسط " يسارى التوجه" مرشح تيار الإستقلال النقابي .

ازدادد عدد المرشحين هذه الدورة على مقاعد مجلس النقابة الـ 12 إلى 80 مرشحاً على النحو التالي :

22 مرشحا فوق السن ( مدة عضويته بالنقابة اكثر من 15 سنه )
58
مرشحا تحت السن ( مدة عضويته بالنقابة اقل من 15 سنه )
5
مرشحين لمنصب النقيب ( مضى عضويته بالنقابة 10 سنوات فاكثر)

المؤسسات الصحفية

أغلب المرشحين جاءوا من المؤسسات القومية المملوكة للدولة على النحو التالي : مؤسسة الأهرام ( 17) ، مؤسسة دار التحرير (13) ثم أخبار اليوم (9) ، يليها كل من مؤسستي روز اليوسف ودار التعاون (5 ) مرشحين لكل منهما ، ثم دار الهلال (3 مرشحين) ، الإذاعة والتليفزيون (2)، أنباء الشرق الأوسط (1(
من جانب آخر بلغ عدد المرشحين من المؤسسات الحزبية (15 مرشحا) ، وبلغ عدد المرشحين عن الجرائد التابعة لحزب الأحرار (4) ، ثم العربي (4) ، لأهالي (2 (
بلغ عدد المرشحين عن 6 مؤسسات خاصة (7 مرشحين) بواقع مرشحين عن جريدة الميدان ، 5 مرشحين بواقع مرشح عن كل مؤسسة .


الاهرام

استحوذت أربعه مؤسسات قومية على نحو 61 % من إجمالي أعضاء الجمعية العمومية الذين لهم حق التصويت بإجمالي 2827 عضوا من بين 4989 عضوا سددوا قيمه الاشتراكات لعام 2006 .

وتحتل مؤسسه الأهرام المرتبة الأولى لأعضاء الجمعية العمومية وعددهم 1364عضوا و تليها مؤسسه دار التحرير 627 عضوا ثم مؤسسه أخبار اليوم 496 عضوا ووكالة أنباء الشرق الأوسط 430 عضوا
· فى الصحف الحزبية والمستقلة تأتى صحف الوفد في المرتبة الأولى من حيث عدد أعضاء الجمعية العمومية المقيدين بها ويبلغ 170 صحفياً تليها الأحرار 117 عضوا ثم الأسبوع وبها 105 عضوا ثم العربي 65 عضوا ثم الشعب 47 عضوا ثم الأهالي 42 عضوا,بالإضافة إلى 110 صحفي حر غير مقيد على أحد الصحف.


أما الصحفيين المقيدين في صحف حزبية فقد بلغ عددهم 474 صحفياً إضافة إلى 181 صحفياً يعملون في صحف خاصة. كما تبرز ظاهرة الصحفيين الذين لا يعملون في اي مؤسسات صحفية أو( حر) .

· تبلغ نسبة أعضاء الجمعية العمومية من الرجال 63.6 % ونسبه الإناث 36.4 % تقريبا

المرأة

يوجد اكبر عدد من الصحفيات بمؤسسة الأهرام ويبلغن 468 صحفية من الذين سددوا لاشتراكات العضوية تلتها مؤسسة الأخبار ويوجد بها 134 صحفية ثم مؤسسة الجمهورية 115 صحفية ثم وكالة انباء الشرق الأوسط وبها 114 صحفية ثم مؤسسة روز اليوسف وبها 62 صحفية ثم مؤسسة دار الهلال وبها 54 صحفية ثم دار التعاون وبها 43 صحفية ثم مجلة اخر ساعة وبها 40 صحفية ثم مجلة أكتوبر وبها 36 صحفية ثم راى الشعب 24 صحفية .

في الصحف الحزبية والمستقلة تأتى صحيفة الوفد في المرتبة الأولى من حيث عدد الصحفيات المقيدات بها ويبلغن 30 صحفيه, تليها صحيفة الأسبوع 26 صحفية ثم مايو وبها 17 صحفية, ثم الأحرار وبها 14 صحفيه, ثم العربي وبها 11 صحفيه, ثم الأهالي 10 صحفيات ,كما يوجد 146 صحفية مقيدة في صحف مختلفة .
كما يتضح تزايد عدد المرشحات لعضوية المجلس في هذه الدورة والتي وصل عددهن إلى 12 مرشحة
من جانب آخر لم تتقدم أي من الصحفيات للترشيح لمقعد النقيب في هذه الانتخابات بالمقارنة بانتخابات 2005 والتي جرت على مستوى النقيب حيث ترشحت فيها اثنتين.

الاقباط

يلاحظ محدودية ترشيح الصحفيين الأقباط ، حيث ترشح سامح فوزي الصحفي في جريدة وطني ، وقد رفض فوزي تصنيفه قبطياً، معتبراً أنه يطرح نفسه كمرشح مستقل

التوجه السياسي والأيديولوجي

يزيد الجدل في أي انتخابات نقابية فيما يتعلق بالانتماءات السياسي والحزب للمرشحين في انتخابات الصحفيين ، حول دعم الدولة والتيارات السياسية لمرشحين بعينهم سواء لمقعد النقيب أو مقاعد مجلس النقابة ظهر ذلك في انتخابات الصحفيين السابقة بين ثنائية إبراهيم نافع وإبراهيم حجازي من جهة وجلال عارف من جهة أخرى ، ويظهر ذلك في هذه الانتخابات بين كل من مكرم محمد أحمد ورجائي الميرغني .

من جانب آخر ظهرت بعض الانتقادات من جانب عدد من الصحف القومية للمجلس الحالي وبروز عدد من الاتهامات بأنه جاء نتيجة تنسيق ناصري ـ إخواني في انتخابات 2003 دعم التواجد القوى لكل من التيارين في مقاعد المجلس . بل زاد البعض و أسماه اختطافاً للنقابة من جانب التيارات السياسية.وأن هؤلاء لا يرون أي مشكلة في نجاح مرشحين محسوبين على الحكومة سواء على مقعد النقيب أو على مقاعد المجلس،.

ويري أيضا أصحاب هذا الرأي أنه من المفترض الا يكون الانتماء السياسي لأي من المرشحين عقبة في ترشيحه أو نجاحه خاصة أن مرجعيته ستكون للجمعية العمومية .

الاخوان المسلمين
حددت جماعة الإخوان المسلمين ترشيحها لـ 4 من الصحفيين المنتمين للجماعة وهم (محمد عبد القدوس وصلاح عبد المقصود عضوي المجلس الحالي ، ، هاني المكاوي , وأحمد عز الدين الصحفي المحبوس بسبب إحالته إلى محاكمة عسكرية. يذكر أن أحمد عز الدين يحاكم حالياً أمام المحكمة العسكرية على ذمه القضية المعروفة بـ"قضية الأخوان المسلمين.

على مستوى المؤسسات الحزبية ، ترشح 4 صحفيين عن جريدة العربي الناطقة بلسان الحزب الناصري وهم (جمال فهمي ، نور الهدى زكي ، أسامة داود ، صالح رجب) ، في حين ترشح صحفيان عن جريدة الأهالي الناطقة بلسان حزب التجمع هما (بهيجة حسين ، محمد منير .

ويذكر أنه خارج هذه الصحف والمؤسسات الحزبية هناك مرشحين منتمين لقوى اليسار أو اليمين او الحزب الوطني ، أو جماعة الإخوان وفي نفس الوقت مرشحون عن مؤسسات صحفية أخرى.

من جهة أخرى، عقد عدد من الصحفيين بمحافظات الوجه القبلي والبحري اجتماعات لبحث دعم ممثلين عنهم في مجلس النقابة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rased.lightbb.com
 
على الطريقة اللبنانية نقابة الصحفيين المصرية على صفيح ساخن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اعلاميون بلا حدود - راصد :: صنفك الأول :: منتدى الصحافة والاعلام :: نقابات واتحادات صحفية :: انتخابات نقابة الصحفيين-
انتقل الى: